الخميس، 18 أكتوبر، 2012

part 10

على الطاولة الكبيرة العامرة بكل انواع الاكل اللذيذ اللي يتفنن فيه طباخ بيت محمد و اميره كانو قاعدين محمد و اميرة روان يتغدون
محمد: روان وين فكرتي تقدمين؟
روان: بقدم بالـ AUK لان عندهم تخصص اعلام و رفيجاتي بيقدمون مناك بعد
محمد: يبا ليش اعلام .. انا اقول قدمي على علوم ادارية بجامعة الكويت احسن
اميرة: هو محمد شفيك نسيت ان روان من زمان تبيت دش اعلام و تصير مذيعه
محمد: خيييييير انشالله!! انا بنتي تصير مذيعه و تطلع بالتلفزيون و الناس تتحجى فيها !! انتو شتبون تسوون فيني بتذبحووني!!
روان: ويه ويه ويه شدعوه يبا ترا بصير مذيعه مو رقاصه
محمد: احترررررمي نفسي لما تكلميني فاهمة ولا لاء .. سالفة المذيعه هذي انسيها
روان وبكل برود: اسفة .. انا هذا حلمي و ما راح اتخلى عنه
محمد: لي صارت السالفة بكيفج تعالي تكلمي .. مو كفاية اهلي ما يكلموني بسبتج و بسبة امج .. شفتي يا اميره هذي نهاية تربيتج واقفة تلاسنني و ترفض تطيعني
اميره : محمد انت من زمان تدري انها تبي تصير مذيعه لا تحرمها من حلمها
محمد: اي حلم اي عماة عين .. لي راحت حق اهلها ختصير مذيعه
روان: اهلها منوووووو
اميره: محمد دير بالك شوف شنو قاعد تقول
محمد و بين فيه التوتر و عرف انه زودها بالكلام: انا قصدي لما اهلي يرضون عني
روان: يعني انا شذنبي اذا اهلك ما يكلمونك عشان ما يالك ولد .. قطيعة شهالمعقدين
محمد عطا روان كف و كانت هذي اول مرة يمد ايده عليها
ركضت روان و صعدت غرفتها و قعدت تبجي .. منصدمة من ابوها
ابوها حبيبها يمد ايده عليها!! و شنو قصده لي راحت حق اهلها!! ليش اهما منو! ليش توتر! شالسالفة
انا ليش مكتوب اني مجهولة الهوية .. يعني معقولة ما اكون بنت اخته اللي ماتت و انا صغيره و كتبو جذي لان ابوي الصجي بدون

روان كانت حدود معرفتها صغيره .. او بالاصح اهي كانت تافهة .. غير مثقفة .. فكان اي شي ينقال لها تصدقه مع ان اهيا ذكية و تغط اللي جدامها بالماي و تطلعه ناشف لكنها محدودة الثقافة

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

part 9

دقت نوف على فاطمة عشان تتأكد اذا رشا اليوم مشت ويا منى ولا لا
نوف: قووووه
فاطمة: يقووووووويج هلا بهالصوت ,, يه يه يه يابختي نوفي نزلت من عرشها العالي و دقت علي!! لالالا ما اصدق عطوني طراق يا عالم تراني بحلم
نوف: اقووول حمادوو لا تصدق روحك داقة أسأل اذا رشوودي اليوم مشى ويا التبن منوووه اليوم ولا لاء!
فاطمة: (بقلبها تقول اييي يبا مخرفنج هالرشود ما ادري على شنوو بس هييين حسابكم وياي): ما ادري اليوم ما مشيت وياها ولا شفتها غاليووه لزقت فيني لزقة ولا رضت تفج عني
نوف: الحين تشكي من غالية !! نسيت لما كنت تراكض وراها مثل المينون تبي نظرة بس!
فاطمة: يبا راكضت وراها لسبب معين و الحين خذيت اللي ابيه شبي فيها بعد
نوف: واااااي شالانانية اللي انت عايش فيها !! وخر عن رشودي لو سمحت لا تخربه
فاطمة:يبا رشودد شيخربه خروفج هذا ولا يقدر يوخر
نوف: حبيبي مو خروف اللي يحب عينه ما تشوف غير اللي يحبها و الحين يلا باي خل اشوف منو من البنات داومت و اسألها
فاطمة: اوكي يلا باي
دزت نوف بالبي بي ام منو من البنات كانت مداومة و سألت كل اللي جاوبو بأي اذا رشوودها مشى مع منى ولا لاء و كان جوابهم كلهم بلاء فتطمن قلبها و دقت على حبيبها تراضي
نوف: حبيبيييييييييييييييييييي
رشا: نعم خير!
نوف: شدعوه باباتي هالنفسية على حبيبتي نووفي حياتك
رشا: الحين حبيبتي !! مو مساع جذاب و اخونج!
نوف: باباااا حبيبي تدري اني اغار عليك و هذي منووه مثل الذبانة تحوووس دار مدارك شلون ما تبيني اغاااار
رشا: ابوووووي والله اللي يغارووون .. من متى يبا الذبان يأثرون بالقمر خليها توووولي زين .. عيني غيرج انتي ما تشوف يا روح رشود انتي
نوف: واااي يما حبييييبي فديتك تعرف شلون تقص علي
رشا: من قال اني اقص عليج! و الحين لو سمحتي سديه مابي اكلمج
نوف: ليييييش؟
رشا: تدرين ليش
نوف: حبيبي خلااص عاد يعني شتبيني اسوي عشان ترضى والله سوووووووري
رشا: انتي تعرفين حبيبج شيبي عن العياره عاد
نوف: يا حيااااتي غالي و الطلب رخيص .. عاد تدري بابا اليوم انا حدي مشتاقتلك
رشا: عياااااااارتج بس انا اقووول
نوف : حبيييييييبييييي يلااااا عاااااااااااد

و انغسمو بحديث كله ذنوب × ذنوب و تعليقات و كلام صعب نشره




















hatha new part
what do you think going to happen next!!
i REALLY want to hear and read your comments
that is my twitter account : @Zyoon_ashkn
NO COMMENTS = NO NEW PART :@

الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

part 8

 توها رشا تدخل شقتهم بصباح السالك ,, كانت توها رادة من المدرسة و تعبانة و ميتة من الحر ,, كانت جميلة ,, عينها واسعة و غمازتها عميقة و خشمها مسلول مثل السيف و الشفايف "كانت" وردية مكتنزة بس الحين سودا من الزقاير .. من أول ما رشا وصلت الصف الثامن و رفيجات السو خربوها,, علموها شلون تضبط و تغازل و تطيح بغرامها و تقترب منهم بدلع لما تاخذ اللي تبيه ,, طبعا مو للشباب كل هذا ,, للبنات
إي نعم رشا كانت بويه ,, من و إهي صغيره بعد ما عرفت إنها لقيطة صارت دفشة و قاسية و كله تقص شعرها بوي و ما تلبس غير الملابس الرجالية و ما تتعطر الا بالعطور الرجالية بس من داخلها إهي أنثى عادية و كل هذا رد فعل من صدمتها لما عرفت إنها لقيطة
لكن الغلط ابتدى لما شافوها البنات بالمتوسط و اهي شعرها بوي و جنطتها على شعار ريال مدريد و مشيتها صبيانية فظنو إنها صبي و سألوها إذا إهي بوية و جاوبتهم إنها ما تدري و قالولها إنها نعلمج
و ابتدى الخراب..
 دشت رشا غرفتها و طلعت البلاكبيري كيرف من يرارتها و على طول دخلت على البلاكبيري مسنجر و دشت على أغلى ناسها مثل ما إهي مسميتها
 Roushi: أقدر أفهم ليش مو مداومة؟
Noufy: بابا أمس رديت دااايخة حيل و نمت ما قمت إلا الساعه 11
Roushi:حلفي والله!! و انا مخليتني مثل الأطرش بالزفة أنطرج من الصبح بالمدرسة و حضرتج ما ييتي
Noufy:حبيبي سوووووووري والله و ما كنت قاصدة و بعدين عقبك أمس ما أقدر أداوم رقبتي شكلها فضيحة
Roushi:فديتج أنا و فديت رقبتج:* يعني تبيني أشوفج يمي و يطير عقلي !!! ماااااا أقدر يبا والله ما أقدر
Noufy:و تسوي فيني جذي!! عقاب لك ماراح أداوم باجر
Roushi:لا تداومين احسن عشان أخذ راحتي ويا منوووي عاد اليوم تمشت وياي و بييييدها وكلتني و اليوم عازمتني عالعشا
Noufy:نعاااااااااااااام!!!! حلوة هذي حبيبي ,, شتتتتتبي هذي كله تتلزق فيك أدرييييي انا اهي حاطة عينها عليك يمال عينها البط انشالله و انا اعلمك يالتبن يلا باي
Roushi:تعاااااااااااااااااالي يبا اتغشممشششمى شفيييييج عيني ما تشوف عينج يا بعد هالكون
Noufy:جذااااااب انا الحين بدق على سلوم يقولي اذا هالزفته كانت وياك اليوم ولا لا؟
Roushi:الحين يا صخلة انا جذاب و تصدقين حمود الطنق!!
Noufy:اييي انت جذاااااااب انا اعلمك
Roushi: بابا والله احبج شفيج انتي مستخفة اتغمشر
Noufy: مااااالي شغل بدق على حمود الحين اسأله
و سكرت نوف الفون بوي رشا
رشا تعرفت على نوف بالمدرسة و رفيجاتها ضبطوها لها ,, صج ان رشا احلى من نوف بوايد بس رشا تعشق نوف لحد الجنون
كانو لي راحو نارا اللي اهي القهوة بقرية المسيلة كل العيون تلتفت عليهم بسبب جمال رشا و رشاقة نوف و رقصها المغري ,, وايد بنات حاولو يفرقونهم و يزلغون وايرات بينهم لكن حب رشا العمياني لنوف مانعها انها تشوف اي بنت ثانية غيرها
كان حمود أو فاطمة اللي اهو اسمها الصجي تصلح بينهم وايد لكنها كانت وااااااايد تغار من رشا اللي اهي رفيجتها من أيام الإبتدائي لان كل البنات يبون رشا الحلوة اللي تونس و زووغة و اهلي دايما مهمشة مع ان اهي الغنية اللي كل شي عندها و زقرت و انقلوها مدرسة رشا بسبب فصلها من المدرسة الخاصة اللي كانت فيها لانها طقت ابلة لما كانت بثالثة ابتدائي و كل المدارس الخاصة رفضت تقبلها فدخلوها اهلها مدرسة حكومة و تعرفت على رشا و صارو بست فريندز .. لما وصلو المتوسط رشا صارحت فاطمة انها لقيطة و كان هذا سر عمرهم


ma 3ash mn ykhleeha bkha6r koka;*

Part 7

في الفيلا الفاخرة بأرقى المناطق , بنت حلوة بنفنوف بنفسجي و برتقالي , مغري و مفصل جسمها , كانت واقفة روان على الدري و تصرخ بصوت عالي , تبي كل شي يكون تمام حق عيدميلادها , اليوم بتكمل 16 سنة
روان : روووووووز تعالي بسسسسسسسرعة
روز و اهي تركض ع الدري : يس مس روان وتس رونق
روان : تعالي سكري سحاب نفنوفي و عدلي صبغ اظافري اخترب بروووح الصالة بسرعة
روز : اوكي اوكي مس اي ول دوت ناو
روان : يلا بسرعة خلصيني
و سحبت الخدامة وراها لي الغرفة و وقفت جدام المنظرة تتأمل روحها و الخدامة تسكر سحابها , تشوف نفسها جميلة و اكثر من جميلة , رشيقة حيييل و جسمها انوثي , طبعا كله بفضل الريجيم اللي اهي و امها منيرة متبعينه من سنين و ناديهم الخاص في البيت , شعرها اسود طويل لي اخر ظهرها , شفايفها مغرية و لونهم تووت , طالبة بالمدرسة بالبريطانية و هالسنة تتخرج و اليوم حفلة تخرجها , امها اميرة كل ما تخلص مرحلة دراسية تسوي لها حفلة بارقى الفنادق و هالسنة اخر حفلة تخرج للمدرسة و راح تكون احلى حفلة , حلمها انها تكون مذيعة مشهورة , طبعا امها ما تقدر ترفض لها طلب بس ابوها محمد كان معارض هالشي و بششششدة و كله لان امه و ابوه اللي مشيشينه عليها و اهي تدري انها يكرهووونها كره العمى , قعدت ع الكرسي عشان الخدامة تعدل صبغ اظافرها للمرة الرابعة بهاليوم , سمعت البلاك بيري يرن و وصلت لها رسالة بالبي بي ام
….. : baaaaby weench
Rouni;*: Hla babati , here I’m
Bu waleed: wench baba elyoum nasetny , do u forget ur love
Rouni;*: no baby I never forget u , do u forget !! my party is today and I’m so busy
Bu waleed: la baba ma nset bs ma y9er chthe ma tklmeny 6oul elyoum
Rouni;*: shswy baba g3dt mt25r o 3la ma klet o swet sh3ry o my make up o nw b6l3 brou7 el9ala 7g mummy
Bu waleed: no no mako 6l3a gbl la ashoufch
Rouni;*: baba ma ymdy adzlk my pic
Bu waleed : rwan glt lch mako 6l3a gbl la ashofch , tra ana 3nd bab batkom walla a6g elbab al7en
Rouni;*: Ambeeeh khaloudi laaaa2 ka ka al7en anzlk

نزلت روان بسرعة عالدري , كانت شوي و تطيح , كانت لابسة نفنوف دولشي&قابانا من فوق برتقالي صاير مثل الاكس من جدام و ورا يعني من جدام بس يغطي صدرها و بطنها طالع و من تحت بنفسجي قصير لي نص الفخذ ضيج و لابسة معاه كعب لوبوتان برتقالي و شعرها مسويته ويفي مغطي ظهرها و الميك اب برونز ناعم , كانت مغرية حيل , حبت ان خالد حبيبها يشوفها بهالشكل , كان من غرورها الزايد متأكدة ان خالد يحبها حيييل , بس خالد كان عاجبه شكلها و متأكد ان اهله مستحيل يزوجونه اياها لانها لقيطة , روان ما كانت تدري ان خالد عرف انها لقيطة , كانت تشوف نفسها بنت اميرة و محمد , بنت الحسب و النسب , صج ان في بطاقتها المدنية مكتوب انها مجهولة النسب , بس كانت تتعامى عند هالنقطة
راحت الديوانية بسرعة و حطت اغنية هادية و تأكدت من شكلها و راحت بطلت الباب حق خالد
خالد : اوووووووف شنو كل هذا رووني ما اتحمل كل هالحلا
روان باسته على خده
روان : اكيد بابا مو اليوم عيدميلادي لازم اطلع حلوة
خالد : يممه فديته اللي اليوم عيدميلاده ,, هااج بابا هذي هديتج
روان : ليش مكلف على روحك حبيبي وجودك وياي أحلى هدية
خالد : أكلف على روحي !! من صجج !! انتي لو تبيييييين دنيتي كلها اعطيج اياها
روان : الله يخليك حقي حبيبي
خالد: أقول رواني شفيج قاعدة بعيد قربي أبوي شنو خايفة مني
و قربت روان و قعدت قريب منه و خالد حس إنه تخدر من ريحة عطرها و من جمالها الطاغي
روان: كاني حبيبي يمك وين بروح عنك
و قرب منها خالد حيل

روان كانت متعودة انها لما تطلع ويا خالد و تواعده و ايي لها البيت ان يقبلها و يلمها و يترك فيها آثار و هالشي كان عاجبها و راضي غرورها

بعد ما طلع خالد من عندها ركبت ويا السايق و راحت صالة فندق الراية , كانت الحفلة مناك و كانت أميرة صارفة على الحفلة ألوف و يايبة ميريام فارس و تامر حسني عشان يحيون الحفل و لأن تدري إن روان تعشقهم و إهي كل همها تلبي طلبات بنتها روان اللي فرحتها و أسعدتها و حققت كل آمالها بكلمة ماما
صارت روان نجمة الحفل بذاك اليوم بجمالها و دلعها و كل الحريم اللي كانو بالحفلة زاغت قلوبهم عليها ,, طبعا مستحيل إنهم يفكرون يخطبونها حق عيالهم عيال الحسب و النسب و اللي أرصدتهم بالبنك توصل مئات الآلاف و سياراتهم بين الاوستن مارتن و الفراري و البورش
بعد ما خلصت الحفلة ردو روان و أميرة البيت و كانت روان بالسيارة حاطة راسها على جتف امها و تقولها كل شي عجبها بالحفلة و تشكرها و تسولف لها عن أحلامها و إنها بعد جم شهر بتدش الجامعة و يبدى مشوارها بتحقيق أحلامها بأنها تكون مذيعة



elpart ehda2 7g Shyoukha ElQallaf;p

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

Part 6

روان و رشا كل وحدة فيهم تربت بحياة غير عن الثانية , رشا كانت عايشة حياة الفقر , ماجد اللي صارت تناديه يبا تم مثل ما اهو ما يصرف على البيت و وسمية تشتغل ليل نهار عشان تصرف على رشا و ما كانت تعطي ماجد الا شوي فلوس عشان تسكته و ما يأذي رشا و لما كبرت دخلتها الروضة و كان اهم شي عندها انها تتعلم , بس اللي صار ان رشا اول ما كملت 4 سنين صارت مفاجأة , وسمية حامل , ما تدري شلون صار هالشي بس ما قدرت تخش وناستها و ماجد عصب لانها حامل يقول يكفيهم مصاريف رشا و كان يتعمد يتعب وسمية عشان يطيح الياهل بس بفضل ربي الياهل سلم منه و من شره و ولدت وسمية و يابت محمد , رشا ما كانت تدري انها مو بنتهم و اهما خشو عليها هالشي و كانت مستانسة باخوها الصغير و صارت تبي تغيب عن الروضة بس عشان تلعب معاه و تونسه بس وسمية ما كانت تخليها , و المفاجأة الثانية ان وسمية ردت  حملت لما رشا صار عمرها 6 سنين و محمد عمره سنتين ! كانت مصدووومة واايد ان من اول ما دشت رشا البيت الخير زاد و تشوف ان الاجر اللي قاعدة تاخذه بتربية المسكينة رشا قاعد يبين و زاد حبها اكثر و اكثر و يابت وسمية توأم بنت و ولد و سمتهم أحمد و فاطمة , و كبرو و كانت هذي حياة رشا انها تلعب مع اخوانها محمد و احمد و اختها فاطمة و كانت حيل قريييبة من وسمية اللي تشوفها امها اللي ربتها و ما درت انها لقيطة الا لما وصلت المتوسط و تعبت نفسيتها حييل بس رضت بالواقع بس اللي صار ان رشا صارت حيييل دفشة , تصرفاتها كلها صبيانية و تحب تلبس ملابس الصبيان و كل نفنوف تشتريه لها وسمية تشقه و تقطه بالزبالة

روان كانت حياتها وايد احسن من حياة رشا , من واهي باللفة تعودت عالدلع و الكشخة و الماركات و كبرت ع الاتيكيت و كانت اميرة تعاملها بدلع و دلال , في البداية كان محمد ما يقرب من روان , خايف انه يتعلق فيها مثل اميرة لانه للحين مو متعود على ان تكون عنده بنت يدلعها , بس من لما كبرت شوي و بدت تطلع اصوات طفولية ناعمة حس انه بدا يتعلق فيها و يحبها و صار يشيلها و يخاف عليها اكثر من اميرة , اهل اميرة و محمد كانو معارضين فكرة تبني روان بشدة و قاطعو محمد و اميرة و صارو ما يكلمونهم و وايد حاولو محمد و اميرة يراضونهم بس ماكو فايدة فيهم , شاف وان الاحساس بوجود طفلة بحياتهم مكفيهم و زايد , اول ما كبرت روان شوي اميرة دخلتها الحضانة بالمدرسة البريطانية و كملت فيها , بس لما كبرت روان شافت اميرة ان صار فيها غرور زايد و دلع غير طبيعي و صارت متكبرة



يمكن طفولة رشا و روان كانت شبه عادية و الاحداث بدت بعد 16 سنة من ولادتهم

السبت، 6 أكتوبر، 2012

Part 4

في احد المستشفيات الخاصة و في ارقى الاجنحة ترقد اميرة , التي اصابها انهيار عصبي و اكتئاب بعد النزاع الاخير الذي حصل بينها و بين زوجها , كان محمد لا يفارقها , ترك جميع اشغاله و التزم بالعناية بها , احس بالندم لما حصل لها , على الرغم من ذلك امينة ترفض ان تحدثه نهائيا , فهي ترى انه لا يستطيع استيعاب المشاعرة الامومة التي تحملها , حاول محمد مراضاتها بجميع الطرق , الهدايا , الوعود , السفر , الكلام الجميل العذب , و لكن الجواب الدائم كان الصمت , لكنها تحدثت عندما قال جملة واحدة
محمد : وعد مني يا اميرة اول ما تطلعين من المستشفى نروح دار الرعاية و نبدا نسوي الاوراق اللازمة لتبني البنات
اميرة : صج ؟؟؟ محمد تكفى لا تجذب علي
محمد : اي من صجي .. جم اميرة عندي انا ؟
اميرة : تسلم لي الله يخليك لي انشالله يا بعد هلي وطوايفي انته
و قبل محمد يدي اميرة


(5)
بعد مرور اسبوعين من الاجراءات المملة لتبني الاطفال , تبنى ماجد و وسمية احدى البنات , هم فقط ارادا طفلة واحدة , وبذلك فرقو التوأمين عن بعضهما , كان اسم الطفلة التي تبناها ماجد و وسمية رشا و عندما ذهب محمد و اميرة لتبني الطفلتان انصدما بوجود طفلة واحدة فقط , اصابت اميرة خيبة امل كبيرة جدا , و لكنها رفضت التراجع و تبنت الطفلة الاخرى و كان اسمها روان , و بذلك تفرق التوأمين , كل منهما ذهبت الى عائلة مختلفة , رشا ذهبت الى عائلة فقيرة لا يوجد بها الا حنان الام و بخل الاب , و روان ذهبت الى عائلة غنية مرفهة تتسم بالاصل و الفصل و الرقي و المستوى الاجتماعي

Part 3

دخل منزله القديم المتهالك الموجود في احد الضواحي الشعبية في منطقة خيطان , انه ماجد , رجل كبيرة في السن , وصل عمره الى ال60 عام , عرف منذ صغره بالبخل الشديد , لطالما تعبت زوجته من بخله , زوجته اسمها وسمية , هي ليست كبيرة السن , تبلغ من العمر 35 سنه , اباها هو احد اصدقاء ماجد , و صديقه بطبع البخل ايضا , زوجه وسمية فقط ليعفو عنه ماجد و لا يطالبه برد مبلغ من المال استعاره منه , لقد باع ابنته لرجل بعمر ابيها , لم تكن تشكي وسمية من بخل ماجد , فقد تعودت على البخل منذ ان كانت في المهاد , كثيرا ما كان يضربها و يحرمها من الخروج الى الجيران و الاكل , نعم كان يحرمها من الاكل و كان يحبسها في الحمام في الساعات لمجرد انها رفضت طلب من طلباته المستحيلة , هو لا يجلب الطعام للبيت , يظن ان في ذلك اسراف ! كانت وسمية تذهب الى الجيران في وقت الظهيرة و كن يتعطفن عليها بقدر قليل من الطعام للمساعدة , لطالما حمدت ربها وسمية على الرغم من طول فترة زواجها فهي لم تحمل , و لم تذهب الى الدكتور للفحص لان ماجد كان يقول ان في ذلك اسراف شديد ليس له معنى و ان جميع الدكاترة مشعوذين و دجالين , حمدت ربها وسمية على ذلك فهي تحمل القدرة على الصبر من الحرمان من كل شي حتى الطعام و لكن الطفل لا يقدر على ذلك وهي تعرف زوجها سيرفض رفضا شديدا الصرف على الطفل , و كانا هاذين الزوجين في معارك يومية لا تنتهي
ماجد : وسمية , يا وسمية
وسمية و قد خرجت من غرفتها المتهالكة : نعم خير شفيك
ماجد : تحجي عدل اشووف , يلا حطيلي الغدا يوعان
وسمية : اي غدا !! الثلاجة من كثر ما لاعت جبدها و اهي فاضية اختربت قالت مالي معنى بهالبيت قطوني احسن
ماجد : شتخربطين انتي !! الثلاجة شنو بيخربها مثلا ؟ اليني اللي يركبج انشالله بيخربها ؟ ثلاجة شحلوها يديدة شزينها ما تنبااااع بالسووق قمتي و خربتيها , شنو شايفتني قاعد على بنك انا كل يوم بشتري ثلاجة
وسمية : شنو شنو قلت ما اسمع ؟ قلت لي يديدة ؟؟ هالثلاجة من اول ما دشيت هالبيت و اهي موجودة يعني قبل 19 سنة و كانت موجودة على ايام امك و ابوك الله يرحمهم يعني اقدم من 19 سنة و انت تقول يديدة !! لو اقو لان هالثلاجة من ايام الفراعنة ما اكون قاعدة ابالغ , و بعدين و اللي يسلمك تقولي ثلاجة اهو في كهربا اصلا عشانها !! انت صارلك شهرين مو دافع فواتير الكهربا و الماي و مقطوعين عنا من متى و اقولك ادفع مو راضي , يعني شسوي انا
ماجد : اقول لا تقعدين تهولين , يعني انا من وين لي فلوس ادفع الفواتير ما تقولين من وين ؟؟؟
وسمية : انا بس ابي اعرف صار لي 19 سنة منقردة و ماخذتك و كل يوم تطلع من الصبح و ما ترد الا حق الغدا و ترد تطلع العصر و ما ترد الا حزة العشا و تنام و هذي حالتك كل يوم , وين تروووح ؟؟ مو حق الشغل
ماجد : اي شغل يا معودة انا الفلس امسكه بايدي اليمين و اصرفه بايدي اليسار من وين تبقى عندي فلوس ؟ انا بس فالح اقعد بهالقهاوي اشرب شيشة و كله بالحساب حتى راعي القهوة عن قريب بيطردني
وسمية : بودي اصدق بس قوية , انا قلت اللي عندي , ماكو غدا
ماجد : شنو ماكو غدا انا ميت يووع , روحي بيت الجيران ييبي لي اي شي اكله عشان اطلع
وسمية : يا ريال استح على ويهك , شيقولون ما وراها ريال بس تهايل بين البيوت تطر منهم اكل , يا اخي عطني فلوس اييب شي ناكله حرام عليك
ماجد : وراج ريال يربيج و يربي عشرة من اشكالج
وسمية : احترم نفسك احسن لك , كافي اني متحملتك وانت لا تلد ولا ولد , حتى العيال ما هنيتني بشوفتهم
ماجد : تبين عيال !! حااااااضر بس لا تقولين لي مصاريف ولادة و مدارس و ما ادري شنو , تدرين ان ما عندي
وسمية : عيل خلني اشتغل
ماجد : تبين تشتغلين ؟ روحي الباب يوسع جمل بس شوفي منو بيوظف وحدة حتى شهادة متوسط ما عندها
وسمية : جارتنا ام سليمان عندها مشغل و اهي تحب خياطي تموووت عليه خلني اشتغل عندها
ماجد : حاااضر من عيوني .. تبين تشتغلين ؟ بس شرط .. نص معاشج لي انا
وسمية : انشالله , بس شلون اييب عيال و انت ما فيك عيال
ماجد : انشالله بعد تبيني اطلقج و تاخذين واحد تييبين منه عيال
وسمية : شرايك اتبنى وحدة من البنات اللي لقوهم عن المسيد
ماجد : بس هذول ثنتين شلون بتقدرين عليهم
وسمية : لا عادي اكيد يرضون
ماجد : اممممم خلاص انا موافق , زهبي الاوراق و باجر نرووح نشوف
وسمية : انشالله من عيوني تسلملي انشالله الله يخليك لي سند و عون طول العمر
ماجد : اقووول بطلي من سوالف الطرارة و روحي شوفيني شي اكله
وسمية وهي تلبس عبايتها : انشالله من عيوني





معلومة: انا للحين ما بديت بالاحداث تونا قاعدة اعرفكم عالابطال

الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

part 2

في احد افخم البيوت في الكويت , تعيش اميرة هي و زوجها في ثراء فاحش , لطالما حصلت على ما ارادته من صغرها , فهي ابنة الوزير المعروف بأصله الكريم و غناء عائلته منذ سنين , و هو محمد ابن اشهر رجال الاعمال في الخليج العربي و هو ايضا رجل اعمال و يملك اكثر من شركة من شركات ابيه و يدريها بنفسه , هو ايضا كبر على الثراء او كما يقال ولد في فمه ملعقة من ذهب , و لكن في كل هذا العز و الثراء الذي يعيشون فيه , كان ينقص حياتهم شيء واحد فقط , الاطفال , كان لدي محمد عقم , سافر الى اكثر من دولة للعلاج و لكن جميع الدكاترة اجمعوا انه لا علاج له و ان هذا العقم دائم ولن يجدوا له علاج في اي دولة من الدولة , اقترح على اميرة الطلاق لكنها رفضت , ليس لمظهرها الاجتماعي و خوفها من حملها لقب مطلقة ولكنها تحب محمد , و لا تتخيل العيش بدونه و لذلك وافقت على تتخلى على احساس الامومة التي لطالما تمنته و تعيش مع محمد و ترضى بمرضه , و لكن خبر بسيط بالجريدة قلب كيانها , لقد قرأت خبر اللقيطتين , عندما قرأت الخبر نست مظهرها الاجتماعي و كلام الناس و المستوى الراقي , فكرت بتبنيهما و لكنها طوال الشهر كانت تتردد في مفاتحة محمد الموضوع , خافت من ان تجرح مشاعرة بهذا الموضوع و لمن بهذا اليوم قررت ان تكلمه بالموضوع , و لكن ردة فعله كانت مبالغ فيها , فالصراخ وصل الى ملحق الخدم الذين يخرجوا من غرفهم مصدومين مما يسمعونه , فلم يعتقدوا ان ربة عملهم الرقيقة صاحبة الصوت الناعم الراقية و رب عملهم الرزين العاقل المحترم بالصراخ بهذا الشكل
محمد : قلت لج لاء يعني لاء , انتي شفيج ما تحرترميني ؟ ما استحيتي على ويهج ؟ شنو بتقولين حق الناس ؟ شنو بتقولين حق اهلنا !! اخر عمرنا نتبنى بنات لاقينهم عند باب مسيد ! باجر لي كبرو شنو بتقولين لهم ؟ انا مو امكم ! شلون بنواجه الناس ؟
اميرة : انت شتقووول ؟ احنا شكو بالناس ؟ الناس عايشين معانا ! حاسين فينا ! انا بموووت و اشيل ياهل يناديني ماما .. انت شلون ما اييلك هالاحساس ! ما ودك تكون ابو ؟
محمد : شلون ما ودي اكون ابو ؟ في احد ما يبي ضنا يشيل اسمه ؟ بس مو جذي .. اقوم اتبنى بنات ما ادري اهما شنو شلووون يو ؟ يمكن عيال حرام !! ترضين تربين عيال حراام
اميرة : ارضى والله ارضى بس تكفى ابي ياهل يقولي ماما .. محمد حس فيني انا تعبت انت ليش قاعد تسوي جذي حرااام عليك
محمد : انا اللي حرام عليك ! انتي اللي حرام عليج بتفشليني عن الناس , بتخلينهم يقولون محمد ولد الاصل و الفصل يربي بنات من الشارع , بنات حرام
اميرة : شدراك انهم بنات حرام ؟ لا تظلمهم و تعطيهم هالاسم
محمد : عيل لو منو بنات حرام شيسوون بدار الرعاية ؟ ليش اهلهم قطوهم عن مسيد ؟ بس جذي يستعبطون
اميرة : كل انسان وله ظروفه لا تظن ان كل الناس انولدو مثلك عشت بقصور و طلباتك مجابة
محمد : انا ما قلت كل الناس مثلي بس محد يقط ضناه بالشارع
اميرة : انت ما تدري عن البشر
و نزلت عن رجليه باكية متوسلة
اميرة : الله يخليك محمد خلنا ناخذ البنات نربيهم اهما ما راح يشيلون اسمنا بيتمون مجهولين الهوية
محمد : قووومي عن ريييلي لا تسوين هالفلم , قلت لج ما راح ناخذهم يعني ما راح ناخذهم
و ابتعد مسرعا ليخرج من البيت و لكنه سمع صوت اوقفه , انه صوت ارتطام اميرة بالارض الناتج عن مغشيا عليها , فأسرع ليحملها الى اقرب مستشفى



comments on this twittet account:
@Zayoon_ashkn